تنبيـة : لعرض و بيع السناب شات المميزة يرجى الإضافة عبر المسح الضوئى أو بالضغط على الصورة مباشرة

Snap: HKW


للتواصل المباشر مع تجار مجتمع الفرسان عن طريق واتساب بالضغط على الأيقونة  

 

 


الإهداءات


العودة   مجتمع الفرسان > الاقسام العامة > القسم العام



 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

#1  
قديم 11-18-2016, 10:37 PM
xDr.Ma[L]eK
غير متواجد
SMS ~
][= سبحان الله بحمده , سبحان الله العظيم =][

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 193425
 تاريخ التسجيل : 17-11-2016
 فترة الأقامة : 308 يوم
 أخر زيارة : 09-16-2017 (03:29 AM)
 المشاركات : 265 [ + ]
 التقييم : 381
 معدل التقييم : xDr.Ma[L]eK xDr.Ma[L]eK xDr.Ma[L]eK xDr.Ma[L]eK
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هل تعلمون من هي أمي ؟



.

.

.

.

.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لقد امتن الله تعالى على أناس من عباده، فاختصهم بالفضل والرفعة وعلو الشأن، وأجرى على أيديهم من الفضائل ما لا يستطيع وصفه واصف، ولا حصره متتبع.

وتعد "أمي" الطاهرة المطهرة من هؤلاء النفر الكرام الذين اصطفاهم الله سبحانه وتعالى بالتكرمة والتعظيم.

فهل تعلمون من هي أمي ؟

أمي مهذبةٌ قد طيب الله خِيَمها، وطهرها من كل سوء وباطل .. أمي طاهرة كطهر مريم العذراء .. أمي عظيم والله شأنها، جليل قدرها، رفيع ذكرها .. أمي يعجز اللسان عن ذكر مناقبها، ويفرح القلب بذكر فضائلها.

فهل علمتم من هي أمي ؟

أمي بحر زاخر، وطود باهر .. أمي بحبها يُفرقُ بين المؤمن والكافر، وبين المحبِ والمبغض الفاجر .. أمي طاهرة مطهرة، صديقة مصدقة، صالحة مصلحة.

فهل علمتم من هي أمي ؟

إذا سألت عن العلم فأمي أعلم نساء العالمين، فهي التي علمت الكبير والصغير، والرجال قبل النساء.
أمي لم تُسأل عن مسألة قط، إلا ووجد عندها علمًا منها، فهي فقيهة طبيبة شاعرة.
أمي لؤلؤ مكنون، ودر مصون .. أمي ملكة الطهر والعفاف

فهل علمتم من هي أمي ؟

أمي صِديقة بنت صِديق، وصِديقة زوجة صديق .. أمي حبيبة بنت حبيب، وحبيبة زوجة حبيب .. أمي تكلم الله العظيم بحجتها، وبرأها في محكم التنزيل! .. أمي عظم الله حرمتها، ووبخ من أراد تنقصها !

فهل علمتم من هي أمي ؟

أمي حصان رزان، لا تزنّ بريبة .. أمي هي أم عبدالله، وابنة عبدالله .. أمي هي من نادها نبينا بقوله يا بنت الصديق!

فهل علمتم من هي أمي ؟

أمي هي أم الصالحين، وهي أم الطيبين، أمي هي أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق، وزوجة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

يقول هشام بن عروة عن أبيه: ما رأيتُ أحدًا أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة.

ويقول أبو موسى الأشعري رضي الله عنه: "ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديثٌ قط فسألنا عائشة، إلا وجدنا عندها منه علمًا" [الترمذي وصححه الألباني].

وقيل لمسروق: هل كانت عائشة تحسن الفرائض؟ قال: إي والذي نفسي بيده، لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يسألونها عن الفرائض" [الحاكم].

وقال الزُّهري: لو جُمع علم نساء هذه الأمة، فيهن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، كان علم عائشة أكثر من علمهنّ "[الطبراني].

وإلى جانب علمها بالحديث والفقه، كان لها حظٌّ وافرٌ من الشعر وعلوم الطبّ وأنساب العرب، واستقت تلك العلوم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن والدها أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه.

من مناقب أمي عائشة رضي الله عنها
1- مجيء الملك بصورتها إلى النبي صلى الله عليه وسلم في سَرقة من حرير قبل زواجها به صلى الله عليه وسلم.
عنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "أُرِيتُكِ قَبْلَ أَنْ أَتَزَوَّجَكِ مَرَّتَيْنِ، رَأَيْتُ الْمَلَكَ يَحْمِلُكِ فِى سَرَقَةٍ مِنْ حَرِيرٍ، فَقُلْتُ لَهُ: اكْشِفْ. فَكَشَفَ فَإِذَا هِىَ أَنْتِ، فَقُلْتُ: إِنْ يَكُنْ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ يُمْضِهِ. ثُمَّ أُرِيتُكِ يَحْمِلُكِ فِى سَرَقَةٍ مِنْ حَرِيرٍ فَقُلْتُ: اكْشِفْ. فَكَشَفَ فَإِذَا هِىَ أَنْتِ فَقُلْتُ: إِنْ يَكُ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ يُمْضِهِ". [البخاري:7012]

2- ومن مناقبها رضي الله عنها أنها كانت أحب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وقد صرح بمحبتها لما سئل صلى الله عليه وسلم عن أحب الناس إليه.
عن عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ رضى الله عنه قال: سألت: النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم فَقُلْتُ: أَىُّ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قَالَ: "عائشة". فَقُلْتُ: مِنَ الرِّجَالِ؟ فَقَالَ: "أَبُوهَا". قال: قُلْتُ ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: "عمر بن الخطاب" [البخاري:3662].

قال الحافظ الذهبي رحمه الله: وهذا خبر ثابت وما كان عليه الصلاة والسلام ليحب إلا طيبًا، وقد قال لو كنت متخذًا خليلاً من هذه الأمة لاتخذت أبا بكر خليلاً، ولكن أخوة الإسلام أفضل، فأحب النبي صلى الله عليه وسلم أفضل رجل من أمته وأفضل امرأة من أمته فمن أبغض حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو حري أن يكون بغيضًا إلى الله ورسوله وحبه عليه السلام لعائشة كان أمرًا مستفيضًا.

3- ومن مناقبها رضي الله عنها نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في لحافها دون غيرها من نسائه.
عن عروة ابن الزبير قَالَ: كَانَ النَّاسُ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ. قَالَتْ عَائِشَةُ: فَاجْتَمَعَ صَوَاحِبِي إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ، فَقُلْنَ يَا أُمَّ سَلَمَةَ، وَاللَّهِ إِنَّ النَّاسَ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ، وَإِنَّا نُرِيدُ الْخَيْرَ كَمَا تُرِيدُهُ عَائِشَةُ، فَمُرِي رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَأْمُرَ النَّاسَ أَنْ يُهْدُوا إِلَيْهِ حَيْثُ مَا كَانَ أَوْ حَيْثُ مَا دَارَ، قَالَتْ: فَذَكَرَتْ ذَلِكَ أم سلمة لِلنَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم، قَالَتْ: فَأَعْرَضَ عَنِّى، فَلَمَّا عَادَ إِلَىَّ ذَكَرْتُ لَهُ ذَاكَ فَأَعْرَضَ عَنِّى، فَلَمَّا كَانَ فِى الثَّالِثَةِ ذَكَرْتُ لَهُ فَقَالَ: "يَا أُمَّ سَلَمَةَ: لاَ تُؤْذِينِى فِى عَائِشَةَ ، فَإِنَّهُ وَاللَّهِ مَا نَزَلَ عَلَىَّ الْوَحْىُ وَأَنَا فِى لِحَافِ امْرَأَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرِهَا". [البخاري:3775].

قال الحافظ الذهبي رحمه الله: وهذا الجواب منه دال على أن فضل عائشة على سائر أمهات المؤمنين بأمر إلهي وراء حبه لها وأن ذلك الأمر من أسباب حبه لها.

4- ومن مناقبها رضي الله عنها أن جبريل عليه السلام أرسل إليها سلامه مع النبي صلى الله عليه وسلم.
عن عائشة رضي الله عنها قالت: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "يَا عَائِشُ: هَذَا جِبْرِيلُ يَقْرَأُ عَلَيْكِ السَّلاَمَ". قَالَتْ: فَقُلْتُ: وَعَلَيْهِ السَّلاَمُ وَرَحْمَةُ اللَّهِ. قَالَتْ: وَهُوَ يَرَى مَا لاَ أَرَى.[مسلم:2447].

قال النووي وفيه فضيلة ظاهرة لعائشة رضي الله عنها.

5- ومن مناقبها رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم بدأ بتخييرها عند نزول آية التخيير وقرن ذلك بإرشادها إلى استشارة أبويها في ذلك الشأن لعلمه أن أبويها لا يأمرانها بفراقه فاختارت الله ورسوله والدار الآخرة فاستن بها بقية أزواجه صلى الله عليه وسلم.

عن عائشة رضي الله عنها قالت: لما أُمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتخيير أزواجه بدأ بي فقال: "إني ذاكر لك أمرًا فلا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك، قالت: وقد علم أن أبوي لم يكونا يأمراني بفراقه. قالت: ثم قال: إنَّ الله جل ثناؤه قال: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا} [الأحزاب:28-29]. قالت: فقلت: أفي هذا أستأمر أبوي ؟ فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة، قالت: ثم فعل أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما فعلت. [البخاري ومسلم]

6- ومن مناقبها رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحرص على أن يمرض في بيتها فكانت وفاته صلى الله عليه وسلم بين سحرها ونحرها في يومها، وجمع الله بين ريقه وريقها في آخر ساعة من ساعاته في الدنيا وأول ساعة من الآخرة، ودفن صلى الله عليه وسلم في بيتها.

عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: إِنْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَيَتَفَقَّدُ يَقُولُ: "أَيْنَ أَنَا الْيَوْمَ؟ أَيْنَ أَنَا غَداً ؟!" اسْتِبْطَاءً لِيَوْمِ عَائِشَةَ. قَالَتْ: فَلَمَّا كَانَ يَوْمِي قَبَضَهُ اللَّهُ بَيْنَ سَحْرِي وَنَحْرِي.[مسلم:2443]

وقالت عن عَائِشَةَ رضي الله عنها: إِنَّ مِنْ نِعَمِ اللَّهِ عَلَىَّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم تُوُفِّىَ فِى بَيْتِى وَفِى يَوْمِى، وَبَيْنَ سَحْرِى وَنَحْرِى، وَأَنَّ اللَّهَ جَمَعَ بَيْنَ رِيقِي وَرِيقِهِ عِنْدَ مَوْتِهِ، دَخَلَ عَلَيَّ عَبْدُ الرَّحْمَنِ وَبِيَدِهِ السِّوَاكُ وَأَنَا مُسْنِدَةٌ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَرَأَيْتُهُ يَنْظُرُ إِلَيْهِ، وَعَرَفْتُ أَنَّهُ يُحِبُّ السِّوَاكَ، فَقُلْتُ: آخُذُهُ لَكَ، فَأَشَارَ بِرَأْسِهِ أَنْ نَعَمْ، فَتَنَاوَلْتُهُ فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ وَقُلْتُ: أُلَيِّنُهُ لَكَ؟ فَأَشَارَ بِرَأْسِهِ أَنْ نَعَمْ، فَلَيَّنْتُهُ، وَبَيْنَ يَدَيْهِ رَكْوَةٌ -أَوْ عُلْبَةٌ يَشُكُّ عُمَرُ- فِيهَا مَاءٌ، فَجَعَلَ يُدْخِلُ يَدَيْهِ فِى الْمَاءِ فَيَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ يَقُولُ: "لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، إِنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ" [البخاري:4449].

7- ومن مناقبها رضي الله عنها إخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها من أصحاب الجنة، فقد روى الحاكم بإسناده إلى عائشة أنها قالت: قلت يا رسول الله مَن مِن أزواجك في الجنة ؟ قال أما إنك منهن؟ قالت: فخيل إلي آن ذاك أنه لم يتزوج بكراً غيري

وعَنْ ذَكْوَانَ مَوْلَى عَائِشَة رضي الله عنها أَنَّهُ اسْتَأْذَنَ لاِبْنِ عَبَّاسٍ عَلَى عَائِشَةَ وَهِىَ تَمُوتُ وَعِنْدَهَا ابْنُ أَخِيهَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ فَقَال: هَذَا ابْنُ عَبَّاسٍ يَسْتَأْذِنُ عَلَيْكِ وَهُوَ مِنْ خَيْرِ بَنِيكِ. فَقَالَتْ: دَعْنِى مِنِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَمِنْ تَزْكِيَتِهِ. فَقَالَ لَهَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ: إِنَّهُ قَارِئٌ لِكِتَابِ اللَّهِ فَقِيهٌ فِى دِينِ اللَّهِ فَائْذَنِى لَهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْكِ وَلْيُوَدِّعْكِ. قَالَتْ: فَائْذَنْ لَهُ إِنْ شِئْتَ. قَالَ: فَأَذِنَ لَهُ فَدَخَلَ ابْنُ عَبَّاسٍ ثُمَّ سَلَّمَ وَجَلَسَ وَقَالَ: أَبْشِرِى يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ، فَوَاللَّهِ مَا بَيْنَكِ وَبَيْنَ أَنْ يَذْهَبَ عَنْكِ كُلُّ أَذًى وَنَصَبٍ -أَوْ قَالَ- وَصَبٍ وَتَلْقَىِ الأَحِبَّةَ؛ مُحَمَّداً وَحِزْبَهُ -أَوْ قَالَ: أَصْحَابَهُ- إِلاَّ أَنْ تُفَارِقَ رُوحُكِ جَسَدَكِ. فَقَالَتْ: وَأَيْضاً؟. فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: كُنْتِ أَحَبَّ أَزْوَاجِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ يُحِبُّ إِلاَّ طَيِّباً، وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بَرَاءَتَكِ مِنْ فَوْقِ سَبْعِ سَمَوَاتٍ، فَلَيْسَ فِى الأَرْضِ مَسْجِدٌ إِلاَّ وَهُوَ يُتْلَى فِيهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ النَّهَارِ، وَسَقَطَتْ قِلاَدَتُكِ بِالأَبْوَاءِ فَاحْتَبَسَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم فِى الْمَنْزِلِ وَالنَّاسُ مَعَهُ فِى ابْتِغَائِهَا -أَوْ قَالَ: فِى طَلَبِهَا- حَتَّى أَصْبَحَ الْقَوْمُ عَلَى غَيْرِ مَاءٍ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ {فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً}، فَكَانَ فِى ذَلِكَ رُخْصَةٌ لِلنَّاسِ عَامَّةً فِى سَبَبِكِ، فَوَاللَّهِ إِنَّكِ لَمُبَارَكَة! فَقَالَتْ: دَعْنِى يَا ابْنَ عَبَّاسٍ مِنْ هَذَا، فَوَاللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنِّى كُنْتُ نَسْياً مَنْسِيًّا.[أحمد، صححه أحمد شاكر].

8- ومن مناقبها رضي الله عنها ما رواه مسلم عن أَبِى مُوسَى قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "كَمَلَ مِنَ الرِّجَالِ كَثِيرٌ. وَلَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّسَاءِ غَيْرُ مَرْيَمَ بِنْتِ عِمْرَانَ وَآسِيَةَ امْرَأَةِ فِرْعَوْنَ. وَإِنَّ فَضْلَ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ"[مسلم:2431].

9- ومن مناقبها رضي الله عنها نزول آيات من كتاب الله بسببها فمنها ما هو في شأنها خاصة ومنها ما هو على الأمة عامة فأما الآيات الخاصة بها والتي تدل على عظم شأنها ورفعة مكانتها شهادة الباري جل وعلا لها بالبراءة مما رميت به من الإفك والبهتان، وهو قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ}[النور:11]، إلى قوله تعالى: {الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ} [النور: 26].

وقد قال بعض المحققين فيها أيضًا: ومن خصائصها أن الله سبحانه وتعالى برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحياً يتلى في محاريب المسلمين وصلواتهم إلى يوم القيامة وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر سبحانه أن ما قيل فيها من الإفك كان خيراً لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شراً لها ولا خافضاً من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكراً بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء فيالها من منقبة ما أجلها.





 توقيع : xDr.Ma[L]eK

× [ ســبحان الله , والحمد الله , ولاإله إلا الله , والله أكبر ] ×
2011 - 2017 ©

رد مع اقتباس
قديم 12-24-2016, 06:42 PM   #2
Tooтa
أستغفرالله


الصورة الرمزية Tooтa
غير متواجد

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175539
 تاريخ التسجيل :  15-12-2013
 أخر زيارة : 06-27-2017 (04:15 AM)
 المشاركات : 10,003 [ + ]
 التقييم :  70112
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: هل تعلمون من هي أمي ؟



السلآم عليكم /
أمي و أمك و أم جميع المؤمنين
..
رحم الله نفساً طاهره تركت أثر كبير
في نفوس المسلمين
..
وإذل الله من عاداها وسبها
وجعل كيدهم في نحورهم يارب العالمين


 
 توقيع : Tooтa

آلآستغفآر يفتح الأقفال. نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
" أستغفر ألله وأتوب إليه "


رد مع اقتباس
قديم 12-28-2016, 05:57 AM   #3
3dil


الصورة الرمزية 3dil
متواجد الان

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 190045
 تاريخ التسجيل :  23-07-2016
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (04:05 AM)
 المشاركات : 12,401 [ + ]
 التقييم :  1621
 الدولهـ
Canada
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
معنى الإبداع,
صنع الشيء المستحيل ونحن
نصنع المستحيل
{المقلدون خلفنا دائماً}
من قلدنا أكــد لنا بأننا الأفضل

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: هل تعلمون من هي أمي ؟



أبارك لك ولنا هذا التميز اخي العزيز.. فأنت اهل للتميز عرفناك متميزا
وخصالك التميز متميز في الابداع . متميز في الاداء . متميز في الادب والاخلاق
لك ولابناء الروقان صادق الدعاء...
تقبل مني تقيما متواضعا


 
 توقيع : 3dil

inst:3dil_0

snap chat: ADIL20162

KIK : ADMIN217


رد مع اقتباس
قديم 01-24-2017, 01:18 AM   #4
*sinuOr


الصورة الرمزية *sinuOr
غير متواجد

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 186465
 تاريخ التسجيل :  13-03-2016
 أخر زيارة : 06-16-2017 (08:48 PM)
 المشاركات : 328 [ + ]
 التقييم :  408
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: هل تعلمون من هي أمي ؟



رضي الله عنكِ يابنت ابو بكر

وسدد خطا كاتب الموضوع المتميز جدا


 
 توقيع : *sinuOr

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلمون لمن يضحك الله سبحانه وتعالى .. سلطان الشمرري القسم الاسلامى 5 07-25-2015 02:22 PM
هل تعلمون من هي ؟ يوسف الهاملي همس القوافي 2 02-07-2013 05:24 AM
!! هذا ما حدث يا عرب ( وانتم نيام ) لا تعلمون !! " Maestro - Shmran " الجرائم والحوادث والاخبار 30 07-04-2012 12:14 PM
شكى تعبه الى الرسول ...هل تعلمون من الشاكي..؟ ياعذ1بي القسم الاسلامى 17 07-31-2011 09:41 PM
هل تعلمون معنى اللهم صلى على محمد ! قيتار ، ألقحطآني ! القسم الاسلامى 10 12-07-2010 05:47 PM






الساعة الآن 02:26 PM




HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education