مجتمع الفرسان > الاقسام العامة > القسم العام



 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

#1  
قديم 12-28-2016, 07:30 AM
α∂мιη
متواجد الان
Canada     Male
SMS ~ [ + ]
معنى الإبداع,
صنع الشيء المستحيل ونحن
نصنع المستحيل
{المقلدون خلفنا دائماً}
من قلدنا أكــد لنا بأننا الأفضل

قـائـمـة الأوسـمـة
المركز الثالث وسام الانمي

الإبداع

 رقم العضوية : 190045
 تاريخ التسجيل : 23-07-2016
 فترة الأقامة : 184 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:54 PM)
 العمر : 24
 الإقامة : وسط قلبك
 المشاركات : 5,688 [ + ]
 التقييم : 1485
 معدل التقييم : α∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقتα∂мιη جبرني الوقت
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي في لحظة تحوُّل



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



في لحظةِ تحوُّلِ ألوان الدنيا في عينيك، ستنقلبُ معها الأمورُ إلى النَّقيض تمامًا، وتتبدَّل المفاهيمُ بداخلك على إثرها؛ فما عاد الأَسْوَدُ أسودَ، ولا الألوان الأخرى تعطيك تلك الجاذبيَّةَ كما يعطيك إياها اللونُ الأبيض، أي لحظة تُجاب فيها من الله، حينها ستكون أبوابُ السماء قد فُتحت لك وحدك... نعم أنت.

ما رأيتُه من أثر الدُّعاء على حياتي كبيرٌ جدًّا؛ فبمجرَّد أن أُثقلَ من كَدَرِ الحياة وألجأُ لذلك السِّلاح النوعي، أشعر بأني محاطةٌ بهالة من نور، وكأنني جلبتُ تركيزَها عليَّ، وجعلت بؤرتَها تُنير من مكاني، فلا أملِك إلَّا أن أستمرَّ حتى أنتهيَ من كل ما أريد البَوح به؛ فللبوحِ مع الله - الذي يعلم منك أكثرَ من نفسك - إحساسٌ لا مثيل له؛ ترى الكلامَ ينطلق بدون أسوار ولا خوف من شيء، هي فضفضةٌ بالمعنى المُتعارَف عليه بين الناس؛ لكنها لا تشبه أيًّا منها ضِمنيًّا؛ لأنها كحديثِ النفس لا وجود لأي اعتبارات أرضية فيها، ولا خوف على الأسرار، ولا حذر على المستقبل؛ وإنما فقط طرْقٌ للباب الذي تتنزَّل منه كلُّ الخيرات من السماء إلى الأرض، ومحاولةٌ لفتحِه مع كثرة الإلحاح والإصرار؛ لأنه لو فُتح لأي منا، فليتيقَّنْ أن كل هموم الدنيا لو كانت مجتمعةً عليه، لأزاحها فتحُ ذاك الباب في لحظة.

أن تكون قريبًا من الله ليست بالأمنية المستحيلة، ولا بالشيء الذي يُختصُّ به أحدٌ دون آخر؛ فبمجرد أنك مخلوق مُكرَّم عند الله، هذا يعني أن خالقَك ترك لك حرية الاختيار لتكون إما قريبًا منه أو بعيدًا عنه، وحتى لو كنت بعيدًا أو قريبًا منه الآن، فمن الممكن أن تتغير المسافاتُ في لحظة، فلا وجودَ للفوارق بين البشر في هذا الأمر، فالكل سواءٌ عند الله، والفرصة سانحة للجميع في أي وقت ما لم تفارقِ الرُّوحُ الجسدَ، فمن الممكن أن يكون شرُّ الناس أقربَهم إلى الله غدًا، وأن يكون عابدُ الحرمينِ شرَّ الناس وأبعدَهم من الله الآن وهو يحسَب أنه على شيء.

كثيرًا من نظرتي حول بدايات الأمور ونهاياتها اختلفت منذ أن جرَّبتُ استخدامَ هذا السلاح الذي كنتُ أسمع عنه كثيرًا، واعتقدتُ أن الأمر يحتاج إلى أن أكون قريبة من الله أكثرَ، وأن أعملَ أمورًا تجهيزية لأُمارس تلك العبادة؛ لكن الأمر بدا مختلفًا تمامًا؛ بل إن روعةَ الدعاء تكمُن في تلك الأوقات التي تكون فيها في لحظة صفاءٍ مع نفسك؛ قائمًا أو قاعدًا، أو حتى مستلقيًا، لا تحتاج إلا إلى تجهيز القلب واستحضار السؤال، وسيكون الأمر محبَّبًا إليك بعد فترة بمجرد أن تلمِسَ بركتَه، والراحةَ النفسية الكامنة في الفضفضة إلى الله عمَّا يجول بخاطرك.

وعندما تأتيك الاستجابة، لن تُصدِّق أنها ستأتي أكثر مما طلبتَ، وأبعدَ مما تأملت؛ بل ألذَّ مما ترجو، ولها روحٌ ورائحة تعبَقُ في أرجاء نفسك؛ إشراقًا وحبًّا للمجيب سبحانه، والأروعُ من هذا أنك ستُدمِن هذه العبادةَ، وكلما ازددتَ إدمانًا، ازددت قُربًا من الله، ويقينًا أنه مخرجُك الوحيد من كل ما ألمَّ بك أو آلمَك في الماضي، وما تريده في الحاضر، وما تتطلع إليه في المستقبل.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : في لحظة تحوُّل         المصدر : مجتمع الفرسان         الكاتب : α∂мιη



 توقيع : α∂мιη

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

Insta : adil217a

kik : admin217

رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خاطرة لحظة حنين 2013 , دقائق مع الزمن 2013 , خاطرة لحظة اشتياق 2014 أميرة الاحساس همس القوافي 1 03-01-2013 11:10 PM
لحظة تميزَ:$ ...} <<=== الأسطوره حلإوه :$ الترفيه والتسلية 76 03-08-2012 06:32 AM
صرخة قلم في لحظة الم نغمات همس القوافي 8 06-19-2011 02:26 AM






الساعة الآن 06:06 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204